تابعنا على  
  الأربعاء 23 مايو 2018 - 04:48 مساءً
  • فيديوهات
مشاكل الصحة النفسية لدى الاطفال
sdsds
5
  • أراء
الأسباب المؤدية الى تشوهات القلب الخلقية
الخميس 11 فبراير 2016

(طاقة نور)
الخميس 11 فبراير 2016

العنايه بصحة فم الطفل
الخميس 04 فبراير 2016

الحمل والاسنان
الخميس 28 يناير 2016

الفرق بين تركيب الأسنان وزراعة سنان
الاثنين 25 يناير 2016

  • استطلاع رأى

هل يمكن تطوير الاداء الطبى فى مصر؟

  ممكن جداً


  ممكن


  احتمال


  لا يمكن


نتائج
  • القائمة البريدية
ضع اميلك هنا
  • معجبى الفيس بوك
  • معجبى تويتر

ضعف شهية طفلك.. له حل

الاثنين 05 فبراير 2018 07:27:00 مساءً

«ابنى مقاطع الأكل..ابنتى لا تنهى طبقها.. ابنى أكلته ضعيفة».. عبارات تتردد على لسان الأمهات باستمرار خاصة الجدد معربات عن قلقهن على صحة أولادهن، ولكن هل يستحق الأمر كل هذا القلق؟ على شهية طفلك.
 
يوضح د. وائل لطفى أستاذ طب الأطفال بطب قصر العينى أن هذه المشكلة شائعة جدا بين الأطفال خاصة بين العام الثانى والخامس من العمر، وتسهم الأم دون أن تدرى اسهاما كبيراً فى إيجاد وإبقاء هذه المشكلة، وذلك بإظهار قلقها وشكواها الدائمة - وغالبا أمام طفلها- من أن أكله غير كاف، وغالبا تؤدى هذه الشكوى إلى نتيجة عكسية فتقلل من شهيته للطعام، وفى كثير من الحالات يكون الطفل موضع الشكوى بصحة جيدة، وقد يكون أكثر وزنا مما ينبغى.
 
وعن أسباب فقدان الشهية يقول: إصرار الأم على أن يأكل الطفل كمية من الطعام أكثر مما يستطيع، وتناوله الحلوى والمسليات الموجودة «بكانتين» المدرسة أو لدى الباعة الجائلين، وللأسف هذه الأطعمة تحتوى على مواد صناعية تعيق الهضم وتؤدى إلى الشعور بالامتلاء بالإضافة إلى انخفاض قيمتها الغذائية. وهناك سبب آخر مرتبط بمحبة الطفل أو كرهه لأصناف معينة من الطعام التى تقدمها له الأم، أو ارتباطها بحادثة غير سعيدة، وقد يفقد أيضا شهيته نتيجة تشديد الوالدين على الطفل أن يتبع آداب المائدة كما يمارسونها، كما يسهم فى هذا الأمرعدم تناوله لوجبة إفطار (ولو وجبة خفيفة بالمنزل)، وأخيرا قد يكون الطفل مصابا بالأنيميا.
 
وللتغلب على هذه المشكلة يقول د.وائل: يجب عدم اجبار الطفل على تناول الطعام فهو يعد من أهم أسباب فقدانه للشهية وعلى الوالدين أن يدركا أن الأطفال مختلفون، ولكل واحد قدرة مختلفة عن الآخر فى الأكل، لذلك يجب الامتناع عن اجباره على تناول أنواع معينة أو كميات محددة من الطعام مع مراعاة ميول الطفل فيما تقدمه له من أصناف الطعام، ويفضل أيضا تقديم أنواع الأطعمة المختلفة للطفل فى سن مبكرة، مع الاهتمام بأن يكون الطعام المقدم للطفل جذابا من حيث الشكل والمذاق، ويفضل ألا يتناول الطفل طعامه وحيدا بل يتناوله مع الآخرين.