تابعنا على  
  الثلاثاء 17 سبتمبر 2019 - 05:36 مساءً
  • فيديوهات
مشاكل الصحة النفسية لدى الاطفال
sdsds
5
  • أراء
الأسباب المؤدية الى تشوهات القلب الخلقية
الخميس 11 فبراير 2016

(طاقة نور)
الخميس 11 فبراير 2016

العنايه بصحة فم الطفل
الخميس 04 فبراير 2016

الحمل والاسنان
الخميس 28 يناير 2016

الفرق بين تركيب الأسنان وزراعة سنان
الاثنين 25 يناير 2016

  • استطلاع رأى

هل يمكن تطوير الاداء الطبى فى مصر؟

  ممكن جداً


  ممكن


  احتمال


  لا يمكن


نتائج
  • القائمة البريدية
ضع اميلك هنا
  • معجبى الفيس بوك
  • معجبى تويتر

أستاذ نساء: التدخين والمياه الغازية يصيبان السيدات بالمثانة مفرطة النشاط

الأربعاء 08 مايو 2019 05:39:00 مساءً

أكد أستاذ أمراض النساء والولادة بجامعة عين شمس، د.حازم سمور، أن نسبة إصابة النساء فوق سن الخمسين بالمثانة مفرطة النشاط تتجاوز 40 % .

وأوضح سمور، أن أعراض المثانة مفرطة النشاط تتلخص في عدم القدرة على السيطرة على وقت التبول وكميته وتكراره، حيث تفقد المثانة البولية قدرتها على تجميع البول ويشعر المصاب بالرغبة المفاجئة في التبول.

وأضاف أن هذه الحالة تصيب كلا الجنسين، لكن السيدات هن الأكثر إصابة بها في أغلب الأحيان، وهي ليس لها علاقة بالولادة وعدد الولادات، موضحا أنه في حالة ملاحظة الشخص دخول الحمام أكثر من 6 مرات أثناء النهار، وأكثر من مرتين أثناء الليل يجب الذهاب إلى الطبيب، وقبل البدء في علاج المثانة مفرطة النشاط، يجب عمل اختبار مزرعة البول ثم اختبار ديناميكية التبول، حتى يتم التأكد من الإصابة بالمثانة مفرطة النشاط لأنه التيول الكثير قد يسببه التهاب المثانة، ثم بعدها يتم تناول علاج دوائي يعمل على تهدئة المثانة وارتخاء عضلاتها وتقلل الإحساس بالرغبة في التبول .

وأوضح أن المثانة مفرطة الحركة تسبب الشعور بالحاجة المفاجئة إلى التبول، قد يكون من الصعب كبح الحاجة الملحة للتبول، وقد يؤدي فرط نشاط المثانة إلى التبول اللاإرادي، لذلك قد يشعر الشخص بالإحراج، أو يعزل نفسه عن الآخرين، أو يفرض الحدود على عمله وحياته الاجتماعية، ويضر فرط نشاط المثانة بجودة الحياة بشكل ملحوظ، ويمكن أن يؤدي إلى العزلة الاجتماعية والاكتئاب والتوتر واضطرابات النوم.

وأشار سمور إلى أنه يمكن الوقاية من الاصابة بهذا المرض من خلال التقليل من تناول المنبهات والامتناع عن تناول الكحوليات والمياه الغازية، والإقلاع عن التدخين، والتقليل من شرب السوائل، والالتزام بمواعيد ثابتة للتبول على مدار اليوم , علاج الامراض المزمنة مثل السكري او إمراض البروستاتا، وممارسة التمارين الرياضية التي تساعد على تقوية عضلات الحوض، وقد يساعد التقليل من تناول المشروبات التي تحتوي على الكافين مثل الشاي والقهوة وكذلك المشروبات الكحولية وعمل تمارين أرضية لمنطقة الحوض في احتواء هذه الأعراض، لكن بعض الأشخاص سيحتاجون إلى علاج طبي دوائي ..

وينصح استاذ أمراض النساء والوادة السيدات، بالتخلي عن الصمت عند اصابتهم بهذا المرض، واستشارة الطبيب، لأن العلاج المبكر يساهم في حل المشكلة سريعا، وسوف تتغير حياة المريض الي الافضل اجتماعيا ونفسيا وصحيا، بعد العلاج من المثانة مفرطة النشاط.