تابعنا على  
  الثلاثاء 17 سبتمبر 2019 - 05:40 مساءً
  • فيديوهات
مشاكل الصحة النفسية لدى الاطفال
sdsds
5
  • أراء
الأسباب المؤدية الى تشوهات القلب الخلقية
الخميس 11 فبراير 2016

(طاقة نور)
الخميس 11 فبراير 2016

العنايه بصحة فم الطفل
الخميس 04 فبراير 2016

الحمل والاسنان
الخميس 28 يناير 2016

الفرق بين تركيب الأسنان وزراعة سنان
الاثنين 25 يناير 2016

  • استطلاع رأى

هل يمكن تطوير الاداء الطبى فى مصر؟

  ممكن جداً


  ممكن


  احتمال


  لا يمكن


نتائج
  • القائمة البريدية
ضع اميلك هنا
  • معجبى الفيس بوك
  • معجبى تويتر

طب الأسنان أصله مصرى.. الفراعنة اخترعوا المعجون وسبقوا العالم فى التقويم

الخميس 23 مايو 2019 02:08:00 مساءً

فرشاة الأسنان من أهم الأدوات التى تستخدمها للعناية وتنظيف أسنانك، لكن هل تعلم أن القدماء المصريين هم أول من ابتكروا فرشاة الأسنان وكان لهم طرق فى العناية بصحة الفم والأسنان، فى هذا التقرير نتعرف على تاريخ طب الأسنان وطرق العناية بالفم فى عصر الفراعنة.
 

فرشاة الأسنان

وبحسب موقع brush فإن الأدوات المستخدمة فى تنظيف الأسنان تعود إلى نحو 3500 - 3000 قبل الميلاد عندما استخدم المصريون القدماء والبابليون أغصان شجر كانوا ينظفون بها بقايا الطعام بأسنانهم.

الاسنان عند قدماء المصريين
الاسنان عند قدماء المصريين

وعثر الباحثون على العديد من المقابر المصرية القديمة التى تحتوي على المسواك الذى كان يستخدم على ما يبدو لتنظيف الأسنان من بقايا الطعام.
 
واكتشف العلماء أن العديد من أغصان الأشجار المستخدمة لتنظيف الأسنان كانت مصنوعة من أغصان الأشجار العطرية التى تجعل النفس ذى رائحة جيدة وفى نفس الوقت تعمل على إزالة البلاك وجزيئات الطعام.
 
فى حين أن الصينيين اخترعوا أول فرشاة أسنان طبيعية مصنوعة من شعيرات الخنزير خلال القرن الخامس عشر، ثم تم ربط هذه الشعيرات بمقبض من الخيزران أو العظام لإنشاء قبضة قوية للمستخدم لتنظيف أسنانه.

الاسنان عند قدماء المصريين
الاسنان عند قدماء المصريين

وعندما تم إحضار هذه الفرشاة من الصين إلى أوروبا، تم تغيير التصميم قليلاً لاستخدام شعر الخيل بدلاً من الخنازير. 

 

أول معجون أسنان

كان يعتقد أن المصريين القدماء استخدموا معجون الأسنان الأول فى نحو 5000 قبل الميلاد من خلال الجمع بين مزيج من حوافر الثور والحجر الخفاف وقشر البيض.

وكان الغرض من معاجين الأسنان هذه هو الحفاظ على نظافة اللثة والأسنان مع الحفاظ على صحة الفم المناسبة. 

 
وكان لدى اليونانيين والرومان معاجين أسنان أكثر كشطًا وفضلوا استخدام أصداف المحار والعظام المسحوقة معًا لتشكيل مسحوق ناعم يذوب عند وضعه فى الفم.
 
قبل عام 1850 كان كل معجون أسنان متوفر فى السوق فى شكل مسحوق من البودرة، وخلال التسعينيات من القرن التاسع عشر، بدأوا فى وضع معجون الأسنان فى أنابيب تشبه إلى حد كبير ما تراه على رفوف المتاجر اليوم.

أول فرشاة أسنان بشكلها الحالى

فى حين أن الأغصان التى استخدمها المصريون القدماء والإغريق يمكن اعتبارها بالفرشاة اليدوية، فإن الفرشاة اليدوية الأولى من النوع الحديث لم يتم اختراعها حتى عام 1780 من قبل رجل من إنجلترا يدعى ويليام أديس.

الاسنان عند قدماء المصريين
الاسنان عند قدماء المصريين

لقد صممت الفرشاة للحصول على مقبض منحنى مصنوع من شعيرات العظم والخنزير.
 
فى عام 1844 تم تصميم أول فرشاة أسنان ثلاثية الصفوف مع استخدام شعيرات الخنازير وشعر الخيل قبل اختراع النايلون، حيث يُرى أن العديد من فرشاة الأسنان القديمة التى يمكن العثور عليها فى المتاحف التاريخية تحتوى على شعيرات حيوانية من نوع ما.

تاريخ طب الأسنان فى مصر الفرعونية

ذكر موقع historiecalve أن الفراعنة قاموا بعلاج أمراض الأسنان باستخدام أدوات مختلفة مثل مناشير العظام، والمقاييس الصلبة، والأزاميل وغيرها من مجموعة متنوعة من أدوات طب الأسنان.
 
ومن بين الأمراض التى كانت تنتشر حينها بين المصريين القدماء تسوس الأسنان وتراجع اللثة والنزيف.
 
ووفقا للنتائج التاريخية تعتبر مصر الفرعونية أول من بدأت طب الأسنان.
 

التقويم

كان لدى المصريين القدماء طريقة شائعة لعلاج الأسنان، خاصة الضروس، حيث استخدموا الأوتار لتوحيد الأسنان غير المتناسقة، لذلك فهم أول من ابتكر التقويم.