تابعنا على  
  الجمعة 23 أغسطس 2019 - 03:55 مساءً
  • فيديوهات
مشاكل الصحة النفسية لدى الاطفال
sdsds
5
  • أراء
الأسباب المؤدية الى تشوهات القلب الخلقية
الخميس 11 فبراير 2016

(طاقة نور)
الخميس 11 فبراير 2016

العنايه بصحة فم الطفل
الخميس 04 فبراير 2016

الحمل والاسنان
الخميس 28 يناير 2016

الفرق بين تركيب الأسنان وزراعة سنان
الاثنين 25 يناير 2016

  • استطلاع رأى

هل يمكن تطوير الاداء الطبى فى مصر؟

  ممكن جداً


  ممكن


  احتمال


  لا يمكن


نتائج
  • القائمة البريدية
ضع اميلك هنا
  • معجبى الفيس بوك
  • معجبى تويتر

لو بتضحك ومن جواك بتعيط.. فأنت مصاب بالاكتئاب الضاحك

الثلاثاء 28 مايو 2019 07:01:00 مساءً

"متحكمش على الكتاب من عنوانه".. عبارة شهيرة ويمكن أن تنطبق على كل المصابين بالاكتئاب الضاحك، حيث إنهم يظهرون كأنهم سعداء أمام الآخرين بينما هم من الداخل يعانون من أفكار اكتئابية حزينة، مثل من يرتدى الماسك أو القناع، بحسب ما ذكر موقع "women health".

الاكتئابالاكتئاب

ما هو الاكتئاب الضاحك؟

غالبًا ما يخفي الأشخاص المصابون بالاكتئاب المبتسم الأعراض التي يعانون منها، حيث يمكنهم الاستيقاظ كل يوم وارتداء ملابسهم، والذهاب إلى العمل، والاستمرار في التفاعل مع الآخرين بطريقة تتكهن بمدى سوء شعورهم بالداخل.

ويسمى هذا الاكتئاب الضاحك أيضًا باضطراب الاكتئاب المستمر، وهو مستوى مزمن من الحزن يمكن أن يشمل تغيرات في النوم أو الشهية، ومشاعر اليأس أو التعب، ونوبات الهلع، وفقدان الاهتمام بالأنشطة المفضلة، ويمكن أن يتركك في ألم شديد.

والاكتئاب الضاحك يقضى على أسطورة أن الشخص المصاب بالاكتئاب يبقى في السرير طوال اليوم، فعلى الرغم من أن بعض المصابين بالاكتئاب يصبحون طريحى الفراش، فإن العديد من الآخرين قادرون على أداء وظائفهم، ورعاية أسرهم، وحتى الابتسام، أو الضحك، أو الحفاظ على حس النكتة والدعابة.

الاكتئاب الضاحك 1الاكتئاب الضاحك 

اعراض الاكتئاب الضاحك

هناك الكثير من العلامات والأعراض التي يجب مراقبتها:

- إذا كنت تشعر بأنك مستنزف تمامًا في نهاية كل يوم ولم تكن لديك فكرة عن السبب.

-يستغرق الأمر مجهودًا كبيرًا لك للاستيقاظ في الصباح، والقيام بالعناية بشعرك وماكياجك.

- بمجرد ذهابك للعمل يمكنك لعب دور الموظف السعيد (سؤال زملائك في العمل عن خطط عطلة نهاية الأسبوع أو قبول دعوات الغداء) ولكن قد تشعر بالفراغ وعدم الاتصال أثناء المشاركة.

-يمكنك الاستفادة من يوم عملك، ولكنك تكافح للحفاظ على تركيزك؛ عندما تصل أخيرًا إلى المنزل، تشعر بالإرهاق الشديد لإهمال جميع مسئولياتك الشخصية وتغرق في السرير أو نائمًا على الأريكة قبل العشاء.

- يقل مستوى اهتمامك بنفسك وتتناول طعامًا غير صحى ولا تذهب إلى الجيم لممارسة الرياضة.

- كنت تعاني باستمرار من حلقة من المشاعر السلبية، إما عن طريق الشعور بالذنب بسبب الشعور بالراحة، أو عن طريق توبيخ نفسك لكونك كسولًا عندما لا تجد الطاقة اللازمة لفعل شيء ما.

- أنت تشغل نفسك بـ "التفكير السلبي في الانتحار"، ولا تشعر بالانزعاج أو الضيق من فكرة الموت فجأة (كما في حادث سيارة ، على سبيل المثال) .