تابعنا على  
  الاثنين 16 يوليو 2018 - 03:01 صباحاً
  • فيديوهات
مشاكل الصحة النفسية لدى الاطفال
sdsds
5
  • أراء
الأسباب المؤدية الى تشوهات القلب الخلقية
الخميس 11 فبراير 2016

(طاقة نور)
الخميس 11 فبراير 2016

العنايه بصحة فم الطفل
الخميس 04 فبراير 2016

الحمل والاسنان
الخميس 28 يناير 2016

الفرق بين تركيب الأسنان وزراعة سنان
الاثنين 25 يناير 2016

  • استطلاع رأى

هل يمكن تطوير الاداء الطبى فى مصر؟

  ممكن جداً


  ممكن


  احتمال


  لا يمكن


نتائج
  • القائمة البريدية
ضع اميلك هنا
  • معجبى الفيس بوك
  • معجبى تويتر

4 مشاكل لا يستمر معها الزواج على قيد الحياة

الخميس 21 يونيو 2018 09:29:00 مساءً

تواجه بعض العلاقات الزوجية، عددًا من الصعوبات، وتتزايد المشكلة مع إساءة التصرف واتباع سلوكيات خاطئة من قبل أحد الشريكين بما يهدد العلاقة، وقد يؤدي إلى نهاية كارثية تصل الى حد الانفصال.

 

مستشارة العلاقات الأسرية، أسماء أبو الفتوح، نبهت إلى أنه قد تنتهي الحياة الزوجية بين الزوجين نتيجة كثرة الخلافات المتراكمة، والتي لا يتم حلها وتنتهي الحياة بين الزوجين إذا لم يتم النظر لها والتعامل معها بحكمة.

 

وقالت أبو الفتوح: «هناك الكثير من العلامات التي توضح أن العلاقة الزوجية بين الزوجين تنهار وأنه يجب علينا الحذر ومحاولة تصحيح الأمر»، مشيرة إلى أن فى سفينة الحياة الزوجية 4 مشاكل ممكن تغرق السفينة، وهي:

 

الكذب

أبرز أسباب تحطيم الزواج، وتكرار واستمرار الكذب يكون السبب رقم واحد فى كسر الزواج لأن معظم العلاقات تحتاج إلى الصدق للنمو والازهار، بينما الصدق يعتبر السماد لجنينة الزواج، وبدون التواصل الصادق بين الطرفين لا يمكن للزواج أن يستمر.

 

اللامبالاة 

تعتبر من أهم أسباب كسر الزواج فلا يعيش أي من الطرفين بدون الحب أو الاهتمام؛ لأنه يبحث عن طريقة أخرى تعوضه، قائلة: «التعامل مع الطرف الآخر كأنه قطعة من الأثاث أو أنك تعتبره شيئًا مضمونًا ومتوفرًا يوصل إحساسًا صعبًا جدًا، وكأنك بتضربه على وجهه فالتقدير هو الوسيلة الصحية لضمان بقاء العلاقة».

 

إساءة معاملة الأطفال 

تعني هنا الإساءة النفسية وليس الجسدية فقط فالكذب وعدم الإحساس بالأمان عندما تنكسر في نفس الطفل لا يمكن إصلاحها.

 

الإساءة للزوجة

 لا تقل الإساءة للزوجة أو الزوج أهمية عن الأسباب السابقة، وتعتبر الإساءة للزوجة ليس فقط الجسدية؛ بل العقلية والعاطفية التي تتحملها الزوجة، ويستشعر بمرارة الحب الذي تكنه للشخص الآخر والكلمات والأفعال ستقتل العلاقة في هذا النوع من العلاقات.

وبالفعل يكون الانفصال وقع فعليًا قبل أن يتم على الورق رسميًا والبقاء من أجل الأطفال سببا هزليا؛ لأن الأطفال تدريجيا يفعلون نفس التصرفات فيما بعد.